من أين بدأت القصة؟
في يوم ربيعي في عام 2006 طلب مني والدي أن أصمم له برنامجاً من أجل محله لصياغة الذهب؛ كنت أعمل في الصياغة والورش، لذلك لم أوافق على ذلك لأنني أعلم أنه أمر يستغرق وقتاً طويلاً، فذهبت للبحث عن أفضل برنامج متوفر في الأسواق. كل شركة ادعت أن برنامجها هو الأفضل في الأسواق! خلال تلك المدة تعرفت على شركات مختلفة وأساليبها في العمل. اشتريت عدداً من البرامج واستشرت عدداً من تجار الجملة والصاغة في أسواق الذهب، حتى أنني قرأت عدداً من الكتب في مجال الحسابات.

السيد حسنين الحسيني مبرمج كيميا برنامج حسابات وادارة محلات الذهب

المدير التنفيذي لكيميا برنامج حسابات وادارة محلات الذهب

توصلت إلی أنه لابد و أن اكتب برنامج جدید لحسابات الذهب.
لماذا؟ تم تصميم تلك البرامج للمحاسبين و ليس للصاغة! كنا نحتاج برنامج فيه مصطلحات متداولة بين تاجر جملة و الورشة و الدوار و سهل الاستخدام فولدت كيميا!